منوع

بشار الأسد يتحدث عن “أصعب الظروف”.. ما علاقة أعضاء مجلس الشعب؟

غوغل نيوز

تناول رأس النظام بشار الأسد في رسالته لكوادر حزب البعث التحديات التي يواجهها النظام ودور قيادات الحزب في تحمل المسؤولية.

وأشاد الأسد بقدرة حزبه على التجدد في مواجهة الظروف الصعبة ومواكبة روح العصر.

وقال الأسد في رسالة مكتوبة رصدتها سيرين هوب: ما زلنا نواجه اليوم حرباً مركبة تهدف قبل كل شيء لتشويه الوعي، وضرب القيم”.

وأضاف: رغم المخاطر والصعوبات، يثبت حزبنا مجدداً قدرته ليس فقط مواجهة التحديات والظروف بل على مواكبة روح العصر.

واعتبر أن الانتخابات الحزبية أتت لتؤكد ما سبق، عبر اختيار المرشحين للمواقع الحزبية عبر ممارسة حقهم بديمقراطية.

وطالب الحزبيين بمسؤولية أن يثبتوا قوة الحزب بالتصاقه بقواعده الحزبية وتمثيله لأوسع الشرائح الشعبية، وتعبيره عن تطلعاتها.

وأكد أن تجربة الاستئناس لتحديد مرشحي انتخابات البرلمان للمرة الأولى، دليل دامغ على ديناميكية البعث، وتطوره، وقدرته على الانطلاق نحو المستقبل.

ورأى أن مشاركة كل حزبي تساعد باختيار المرشحين الأكثر كفاءة لحمل المسؤولية، ما يجعل المشاركة الفعالة للحزبيين بالاستئناس، ولاحقاً بانتخاب أعضاء البرلمان واجباً ومسؤولية.

ودعا الأسد الحزبيين لاختيار الأصلح والأنسب دون الأخذ بأي اعتبار غير الاعتبارات الوطنية أو الولاءات الضيقة, وفق تعبيره.

وختم: “الحيوية وروح التجدد التي تميز بها الحزب بأصعب الظروف، دليل على أن المبادئ لا تتكلَّس، والعقيدةَ لا تموت”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق