يزود الموسـاد والاستخـبارات الأمريكية بمعلومات حساسة عن بشار الأسد

كشفت وسائل إعلام إيرانية أن السلطات الإيرانية أدانـت “محمود موسوي مجد”، ونفذت بحقه حكمها لنقله معلومات تخص رأس النظام بشار الأسد.

وقال التلفزيون الإيراني ورصدت الوسيلة إن مجد زود ضابط المخابرات الأمريكية بلقائهما الأول بمعلومات عن رئيس فرقة الحراسة الشخصية لبشار الأسد مع رقم جواله الخاص.

وأضاف أن موسوي مجد أعطى إلى المخـ.ابرات الأمريكية تفاصيل خطة تطوير بنية الأجهزة الأمنية والاستخـ.باراتية التابعة لنظام الأسد.

وحسب الرواية الإيرانية, فإن خطة تطوير بنية الأجهزة الأمنية السورية كان قد دونها آنذاك قاسم سليماني.

وأوضح التلفزيون أن موسوي مجد كشف معلومات أمنية إلى الموسـ.اد الإسـ.رائيلي عن زيارة قام بها وزير الدفاع الإيراني إلى سوريا.

كما أن موسوي مجد تلقى على يد الموسـ.اد تدريبات لفك شيفرة الوثائق الأمنية, وفق التلفزيون الإيراني.

وتعاون موسوي مجد مع المخـ.ابرات الأمريكية والإسـ.رائيلية بين عامي 2013 و 2017 لمدة أربع سنوات وأربعة شهور، مقابل تلقيه مبلغ 280 ألف دولار،وفق التلفزيون.

وذكر التلفزيون الإيراني أن موسوي مجد كان يخطط للتعاون مع الاستخـ.بارات السعودية وأجهزة أمنية أخرى في المنطقة.

محمود موسوي مجد
محمود موسوي مجد

وكالة فارس نفت أن يكون موسوي مجد منتمياً لأي مؤسسة عسـ.كرية، أو عضوا بالحـ.رس الـ.ثوري، أو من المتطوعين للقـ.تال بسوريا.

وبينت الوكالة المقربة من الحرس الثوري أن موسوي مجد كان يعيش في سوريا بعد أن هاجر والداه إليها في سبعينيات القرن الماضي.

 

وأضافت أنه تواصل مع بعض المستشارين الإيرانيين وعمل معهم كمترجم، حيث كان يتقن اللهجة السورية والإنجليزية، وعلى معرفة بالمناطق الجغرافية والمدن السورية.

وأكدت الوكالة أن موسوي رافق المستشارين الإيرانيين في المناطق التي كانوا يتواجدون فيها بين محافظتي إدلب واللاذقية.